تنظم وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير بمساهمة الجامعة الوطنية للتخييم يوما دراسيا حول تطوير وتجديد مناهج التربية الطرقية بفضاءات الطفولة والشباب

تنظم وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير بمساهمة الجامعة الوطنية للتخييم يوما دراسيا حول تطوير وتجديد مناهج التربية الطرقية بفضاءات الطفولة والشباب
في إطار المساهمة في نشر وترسيخ ثقافة وتربية طرقية إيجابية  بين أوساط الأطفال والشباب، تنظم وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير يوم الجمعة 21 أبريل  2017بمقر الوزارة، بمساهمة الجامعة الوطنية للتخييم، يوما دراسيا حول "تطوير وتجديد مناهج التربية الطرقية بفضاءات الطفولة والشباب"، وعلى رأسها المخيمات الصيفية.
ويهدف هذا اليوم الدراسي إلى المساهمة في إكساب الناشئة المغربية من أطفال وشباب مجموعة من القيم السلوكيات الكفيلة بضمان استعمالهم الآمن للطريق، من خلال البحث عن سبل جديدة للعمل على تطوير وتنويع أساليب تنزيل بنود اتفاقية الشراكة بين وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، وكذا تطوير وخلق شراكات جديدة بين مختلف المتدخلين المؤسساتيين والجمعويين  في العملية التحسيسية والتربوية المتعلقة بهذا المجال .

وللإشارة، سيعرف هذا اليوم الدراسي تنظيم مجموعة من الأنشطة والورشات، من أبرزها ورشة تقييم التجربة التنشيطية بالمخيمات والأفاق المستقبلية في هذا المجال، وورشة التربية الطرقية بمراكز الطفولة والمرأة والشباب عموما.